وفيات

محمد العربي الخطابي

 

 

 

 

  توفي يوم السبت 23 ذي القعـدة 1429هـ، الموافق 22 نونبر 2008م ، بمدينة الرباط، ‏الأديب والوزير محمد العربي الخطابي عن عمر ناهز81 عاما، والراحل أحد أدباء مدينة ‏تطوان، والمهتمين بالتراث الإسلامي من أهلها، عمل في خزانتها العامة، ثم التحق - بعد ‏الاستقلال- بالعاصمة الرباط للعمل في ديوان وزير العدل الأستاذ عبد الخالق الطُّرِّيس، في عهد ‏الملك محمد الخامس رحمه الله.‏

  كتب الأستاذ محمد العربي الخطابي في الصحافة المغربية - على مدى عقود من الزمن- ‏العديد من المقالات الأدبية والقصص القصيرة، وفي منتصف الستينيات من القرن الماضي عمل ‏في الإذاعة نائبا للمدير ومكلفا بالإنتاج، وفي شهر أبريل من عام 1974 أُسندت إليه حقيبة ‏وزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية، وظل فيها إلى غاية أكتوبر 1977م، حيث تولى مسؤولية ‏وزارة الإعلام التي لم يغادرها إلا في مارس 1979م، ليتفرغ بعدها للكتابة والتأليف، وعين ‏عضوا بأكاديمية المملكة المغربية، ثم مديرا للخزانة الملكية بالرباط، وهو المنصب الذي ظل فيه ‏إلى أن توفي.‏

  وقد ترك الأستاذ محمد العربي الخطابي ـ رحمة الله عليه- العديد من الكتب التي أصبحت ‏اليوم من المراجع الأساسية لدارس الحياة العلمية للغرب الإسلامي (المغرب والأندلس)، وتراوح ‏عمله فيها بين التأليف والتحقيق، ومن أهم كتبه المؤلفة: ‏‎»‎الطب والأطباء في الأندلس ‏الإسلامية‎«‎، و‎»‎علم المواقيت‎«‎، و‎»‎كتاب الأغذية‎«‎، وغيرها.‏

  وأما أهمّ كتبه المحققة فمنها: ‏‎»‎عمدة الطبيب في ماهية العشب والعقار‎«‎، لأبي الخير ‏الإشبيلي، و‎»‎كتاب الخيل‎«‎‏ لابن جزي، و‎»‎روضة الأزهار في ماهية العشب والعقار‎«‎‏ لأبي ‏القاسم الغساني الأندلسي، وغير ذلك.‏

 

  إعداد: د. جمال القديم



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

الشيخ العلامة الأستاذ عبد الله آيت وغوري

الشيخ العلامة الأستاذ عبد الله آيت وغوري

  انتقل إلى عفو الله ومستقر رحمته، الشيخ العالم العلامة عبد الله آيت وغوري؛ عضو المجلس الأكاديمي للرابطة المحمدية للعلماء، بعد أن وافته المنية بمدرسة إدا وامنو بإقليم شتوكة أيت باها، صبيحة يومه الخميس 8 رجب 1438 هـ موافق لـ 6 أبريل 2017م، عن سن ناهز 83 عاماً.

عبد الهادي التازي

عبد الهادي التازي

  وفي يوم الخميس 12 جمادى الثانية 1436هـ/موافق 02 أبريل 2015م، الكاتب البحاثة المؤرخ ‏الأديب العلامة عبد الهادي التازي عن عمر 94 سنة، بعد مسار حافل من العطاء العلمي، ‏وأقيمت عليه صلاة الجنازة بمسجد الأنصاري بالرباط، ثم نقل جثمانه إلى مدينة فاس ودفن ‏بضريح أبي بكر بن العربي.

عبد السلام الهرَّاس

عبد السلام الهرَّاس

  توفي إلى رحمة الله يوم الأربعاء 28 ربيع الثاني 1436هـ/ موافق 18 فبراير 2015م، أستاذ ‏الأجيال الباحث المحقق والمفكر عبد السلام الهراس، عن عمر يناهز 85 عاماً، ودفن بمقبرة ‏ويسلان بفاس.

عبد الله المرابط الترغي

عبد الله المرابط الترغي

 فقدت الساحة العلمية يوم السبت 18 شعبان 1436هـ/ 06 يونيو 2015م أحد أعمدة التحقيق ‏والدراسات الأدبية بالمغرب، ذلكم هو العلامة المحقق المطلع عبد الله المرابط الترغي، الذي توفي ‏عن سن 71 عاما، وشيع جثمانه يوم الأحد بعد صلاة الظهر في مشهد مهيب حيث دفن بمقبرة ‏سيدي عمرو بطنجة، وبموته طويت صفحة من العطاء العلمي في هذا البلد الحبيب.

عبد الوهاب بن منصور