خزانة المذهب المالكي

إيضاح المسالك إلى قواعد الإمام أبي عبد الله مالك
إيضاح المسالك إلى قواعد الإمام أبي عبد الله مالك


يُعدُّ كتاب: «إيضاح المسالك إلى قواعد الإمام أبي عبد الله مالك»، لأبي  العباس أحمد ابن يحيى بن محمد بن عبد الواحد بن علي الوَنْشَرِيسِي(ت914هـ)، من أجلّ المؤلّفات التي اختصّت بجمع القواعد الفقهية، والكتاب على صغر جُرْمِه حوى بين دفّتيه مادة فقهية غزيرة المعنى والفائدة، ألفّه تلبية لدعوة سائل، بأن يضع له كتابا: «مُهُذَّب الفصول، محكم المباني والأصول، يسهل عليه أمره، ويَـخِفُّ على الأسماع والقلوب ذكره». وجَزَّأَ المؤلف كتابه على حسب القواعد الفقهية، التي فاقت المائة قاعدة، من جملتها: الغالب هل هو كالمحقق أو لا؟ والمعدوم شرعا هل هو كالمعدوم حسا أم لا؟  والعصيان هل ينافي الترخص أم لا؟ والدوام على الشيء هل هو كالابتداء أم لا؟ وما قرب من الشيء هل له حكمه أم لا؟ والأمر هل يقتضي التكرار أم لا؟ والشّك في الشّرط مانع من ترتب المشروط، والشك في المانع لا أثر له، الشك في النقصان كحقيقته، والذمة إذا عمرت بيقين فلا تبرأ إلا بيقين، والشّك في الزيادة كحقيقتها، ودرء المفاسد مقدم على جلب المصالح... إلخ.

وسلك أبو العباس في كتابه منهجا محكما؛  رَكن فيه مباشرة إلى المقصود، وتوخى فيه الاختصار دون التعقيد، وانتقاء العبارات الدالة بلا زيادة أو نقصان؛ إذ نجده يذكر القاعدة، ثم يذيّلها بما عَنّ له من الشّرح، وما يراه منضويا تحتها من مسائل فقهية، مع إشارته إلى الخلاف المترتب عنها بين علماء المذهب إن وجد، وفي بعض الأحيان يتعرض للمذاهب الأخرى، مع  تعضيد كلامه بأدلة من القرآن و السنة النبوية وغيرهما، كل هذا بأسلوب طابعه الوضوح في أغلب الكتاب،  مما ينبئ عن تضلّع مؤلفه في علوم شتى كعلم الآلة وغيره.

واستقى أبو العباس مادة مؤّلفه، من أشهر منابيع مذهبه، في مقدمتها: المدونة الكبرى من رواية سحنون، والبيان والتحصيل، والمقدمات الممهدات، لابن رشد الجد، والفروق للقرافي، والقواعد للْمَقَّرِي، ومنتهى السَّول والأمل لابن الحاجب، وشرح ابن عبد السلام على مختصر ابن الحاجب الفقهي، والتوضيح للشيخ خليل، وغيرها من المصادر التي يطول المقام بحصرها.

ونظرا لقيمة الكتاب العلمية، ولما احتواه من نكت وفوائد فقهية، فقد اهتم به كثير من معاصري المؤلف، ومن جاء بعده، في مقدمتهم ابنه عبد الواحد الذي قام بنظمه وزاد عليه بعض المسائل، ونقل منه محمد عليش في كتابه: منح الجليل شرح مختصر خليل،  ومحمد بن أبي القاسم السجلماسي في كتابه: شرح اليواقيث الثمينة فيما انتمى لعالم المدينة، وعلي بن عبد السلام التسولي في كتابه: البهجة في شرح التحفة.

والكتاب طبع مرتين، الأولى: صدرت عن اللجنة المشتركة لنشر التراث الإسلامي بين حكومة المملكة المغربية، وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، دراسة وتحقيق أحمد بوطاهر الخطابي، مطبعة فضالة الطبعة الأولى( 1400هـ - 1980م)، وأصلها رسالة لنيل دبلوم الدراسات العليا من دار الحديث الحسنية، والثانية: عن دار ابن حزم، دراسة وتحقيق: الصادق بن عبد الرحمن الغرياني، الطبعة الأولى(1427هـ - 2007م)، والذي يظهر والله أن الطبعة الأولى فاقت الثانية في الجانب الدراسي للكتاب، وتوثيق نصوصه.

 

الكتاب إيضاح المسالك إلى قواعد الإمام أبي عبد الله مالك.
المؤلف أبو العباس أحمد بن يحيى الونشريسي(ت914هـ).
مصادر ترجمته  جذوة الاقتباس لابن القاضي(1/156-157)، ونيل الابتهاج لأحمد بابا التنبكتي(135-136)، والبستان لابن مريم(53-54).
دار النشر اللجنة المشتركة لنشر التراث الإسلامي بين حكومة المملكة المغربية وحكومة الإمارات العربية المتحدة، دراسة وتحقيق: أحمد بوطاهر الخطابي، الطبعة الأولى( 1400هـ - 1980م).
الثناء على المؤلف قال أحمد بابا التنبكتي: « ... وكتاب القواعد في الفقه صغير محرر».


: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

المُذهب في ضبط مسائل المَذهب

المُذهب في ضبط مسائل المَذهب

ارتكز اهتمام المحققين على نشر كثير من المؤلفات الفقهية التي أبدعها فقهاء المذهب المالكي، وكان منها هذا المصنف الموسوم بـ «المُذهب في ضَبْط مسائل المَذهب» لمؤلفه الفقيه التونسي أبو عبد الله محمد بن راشد القَفْصِي (ت736هـ)، الذي اقتفى فيه أثر المنهج المالكي المصري في مجال التدوين الفقهي، وأبان بذلك عن غزارة علمه، وملكة فقهية كبيرة، وإلمام واسع بفروع المذهب...

الحلال والحرام

الحلال والحرام

جَمَع الإمام أبو راشد الوليدي في كتابه «الحلال والحرام» كل ما له تعلّق بما يحمله مضمون العنوان، من الحلال والحرام والمشتبه، إذ يمكن القول بأنّه شرحٌ واف لحديث: «إن الحلال بَيِّن، وإن الحرام بيّن، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس...