كتب النوازل والفتاوى والأجوبة

جامع مسائل الأحكام لما نزل من القضايا بالمفتين والحكام
جامع مسائل الأحكام لما نزل من القضايا بالمفتين والحكام

اعتنى فقهاء المالكية قديما وحديثا بجمع الفتاوى الفقهية وإفرادها بمؤلفات خاصة، فحفظوا بذلك نصوصا فقهية في غاية الأهمية، ربما كان مصيرها إلى الضياع، وكان من هؤلاء الذين انبروا لهذه المهمة، وسخروا لها أقلامهم، وأنفقوا فيها نفيس أوقاتهم، الإمام الفقيه أبو القاسم بن أحمد البَلَوي التونسي المعروف بالبُرْزُلِي(ت841هـ)، أحد أئمة المذهب، أخذ عن أبي عبد الله محمد بن أحمد بن مرزوق الخطيب(ت781هـ)، وأبي محمد عبد الله بن يوسف البَلَوي القيرواني(ت782 هـ)، وأبي عبدالله محمد بن محمد بن عرفة(ت803هـ)، وغيرهم. قال محمد بن محمد مخلوف في شجرة النور: «شيخ الشيوخ، وعمدة أهل التحقيق والرسوخ، وأستاذ الأساتذة، وقدوة الجهابذة، الفقيه الحافظ للمذهب، النظار المعمر، ملحق الصغار بالكبار، كان إليه المفزع في الفتوى».

وكتابه «جامع مسائل الأحكام لما نزل من القضايا بالمفتين والحكام»، والمشهور بـ«فتاوي البُرْزُلِي»، من كتب الفتاوى الكبيرة النفع، الغزيرة الفائدة؛ فهو موسوعة فقهية تندرج تحتها مجموعة من الأبواب المهمة مثل: أحكام الاستفتاء، والطهارة، والصلاة، والصوم، والزكاة، والحج، والجهاد، والأيمان، والأنكحة، والبيوع، والقضاء، وغيره، وهي مسائل اختصرها ـ كما صرح بذلك في مقدمته ـ من نوازل ابن رشد، وابن الحاج، والحاوي لمحمد بن عبد النور التونسي، وغيرهم، إضافة إلى ما جمعه عن أئمة مغاربة وإفريقيين ممن أدركهم وأخذ عنهم، أو ممن نقل عنهم بواسطة، أو ما استفتي فيه، مع حرصه الشديد على عزو النقول إلى أصحابها، أو ذكر المصادر التي ينقل منها، بأسلوب رصين، خالٍ من الحشو والتعقيد؛ يتفق مع الغرض الذي رمى إليه من تأليفه، إذ نجده يعرض النازلة، ثم يأتي بما جاء فيها من أحكام، ومن جملة منهجه أيضا استعماله لبعض الاصطلاحات المستعلمة عند المالكية مثل: الأندلسين، القرويين، متأخري التونسيين، المغاربة، أصحابنا، الإفريقيين، المتأخرين، مع مناقشته لبعض الفتاوى، وإبداء تعقيبات وتعليقات عليها، تدل على تبحره في هذا الفن، وتمكنه منه.

والمتتبع لمسائل الكتاب، يلحظ أن البرزلي يعتمد فيه على مصادر كثيرة ومتنوعة، شملت مختلف الفنون، غير تلك التي ذكر في مقدمة الكتاب، مثل الموطأ، والصحيحين، والسنن الأربعة، وتفسير القرطبي، والمدونة لسحنون، والعتبية للعتبي، والنوادر والزيادات، والرسالة لابن أبي زيد، والتبصرة لأبي الحسن اللخمي، والجامع لابن يونس، والبيان والتحصيل، والمقدمات لابن رشد، ومختصر ابن عرفة، والإكمال وترتيب المدارك للقاضي عياض، وآداب المتعلمين لابن سحنون، والكامل للمبرد، والعقد الفريد لابن عبد ربه، وغير ذلك مما يطول ذكره.

وقد اهتم علماء المذهب المالكي بفتاوى البرزلي  اهتماما منقطع النظير، ونقلوا عنه في مؤلفاتهم، يأتي على رأسهم أحمد بن يحيى الونشريسي(ت914هـ)، في المعيار، ومحمد بن عبد الرحمن الشهير بالحطاب (ت 954هـ)، في مواهب الجليل لشرح مختصر خليل، والحسن بن رحال المعداني (ت1140هـ)، في حاشيته على شرح ميارة لتحفة الحكام، ومحمد بن أحمد الدسوقي(ت1230هـ)، في حاشيته على الشرح الكبير، ومحمد بن أحمد عليش(ت1299هـ)، في فتح العلي المالك في الفتوى على مذهب مالك.

 

الكتاب جامع مسائل الأحكام لما نزل من القضايا بالمفتين والحكام.
المؤلف أبو القاسم بن أحمد البلوي التونسي المعروف بالبرزلي «ت841هـ».
مصادر ترجمته  توشيح الديباج للقرافي (266-267)، نيل الابتهاج لأحمد بابا التنبكتي (368-370)، البستان لابن أبي مريم التلمساني (150-152)، شجرة النور الزكية لمحمد بن محمد مخلوف(245).
دار النشر دار الغرب الإسلامي، تقديم وتحقيق محمد الحبيب الهيلة، الطبعة الأولى2002م.
الثناء على المؤلف قال أحمد بابا التنبكتي : «من كتب المذهب الأجلة، أجاد فيه صاحبه ما شاء»


رشيد قباظ



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

فتاوى القاضي ابن سِرَاج الأندلسي تـ 848هـ ‏

فتاوى القاضي ابن سِرَاج الأندلسي تـ 848هـ ‏

  قَدّمت هذه الفتاوى -على عادة هذا النوع من التصنيف- مجموعة من المعلومات عن ‏الحياة الاجتماعية والاقتصادية والعادات والأحداث التي سادت في فترة ابن السراج، وقد ‏اعتمد في تحرير فتاويه -غالبا- على المشهور من مذهب الإمام مالك.

أجوبة ابن عظوم المرادي القيرواني

أجوبة ابن عظوم المرادي القيرواني

 يندرج كتاب الأجوبة لأبي القاسم ابن عظوم المرادي ضمن كتب النوازل والفتاوى والأجوبة، حيث يقوم المفتي بجمع الأسئلة الواردة عليه وأجوبته عليها وتدوينها لتكون مرجعا لمن يأتي بعده.

الدر النثير على أجوبة أبي الحسن الصغير

الدر النثير على أجوبة أبي الحسن الصغير

كتاب الدر النثير على أجوبة أبي الحسن الصغير، لأبي سالم إبراهيم بن هلال بن علي السجلماسي (ت903هـ)، من أهم كتب الأجوبة والنوازل التي ازدانت بها المكتبة المالكية في القرن الهجري التاسع، ويتضمن الكتاب في أصله أجوبةَ الإمام النوازلي أبي الحسن علي بن محمد بن عبد الحق الزّرْوِيلي الشهير بالصَّغير (ت719هـ)

فتاوى أبي عمران الفاسي تـ430هـ

فتاوى أبي عمران الفاسي تـ430هـ

يندرج كتاب «فتاوى الشيخ أبي عمران الفاسي» ضمن كتب النوازل والفتاوى والأجوبة الفقهية؛ للفقيه الإمام العلاَّمة أبي عمران موسى بن عيسى بن أبي حاجالزَّناتي، الفاسيُّ القيرواني(ت430هـ).

كتاب الأجوبة لمحمد بن سحنون تـ256هـ

كتاب الأجوبة لمحمد بن سحنون تـ256هـ

 يعد كتاب الأجوبة لابن سحنون من أوائل المصنفات الفروعية في المذهب المالكي في جانبه العملي النوازلي، ومؤلفه هومحمد بن عبد السلام بن سعيد بن حبيب التنوخي القيرواني المعروف بابن سحنون، لم يكن في عصره أحذق بفنون العلم منه.